الرئيسية / الاقتصاد / اسعار العملات / تجارة عملات – لماذا صعد الجنيه المصري خلال الربع الأول من 2020؟

تجارة عملات – لماذا صعد الجنيه المصري خلال الربع الأول من 2020؟

استهل الجنيه المصري مطلع عام 2020بمكاسب قوية مقابل الدولار الأمريكي , حيث كان عام 2019 عاماً إيجابياً للجنيه المصرى منذ قرار تعويم سعر الصرف فى نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 2016 ، حيث شهد سلسلة ارتفاعات أمام الدولار منذ مطلع العام الماضي.

يأتي هذا مع استمرار البنك المركزي المصري في تضييق الخناق على السوق السوداء او الموازية للصرف و التي كانت تتسبب في فارق كبير بين السعر الرسمي وسعر السوق السوداء والتي كانت تشكل فيما مضي اكثر من 80% من حجم تعاملات سوق العملة في مصر .
حقق الجنية المصري تحسن أمام الدولار بنسبة بلغت 10.3% خلال عام 2019، واصبح ثاني أقوى العملات أداءً، أمام الدولار الأمريكي في الأسواق الناشئة وفقا لمؤشر مورغان ستانلي , وهذا يدفعنا الى السؤال التالي :

ماهي الأسباب التي جعلت الجنيه المصري يحرز تقدماً في سوق العملات أمام الدولار الأمريكي؟

وصول صافي الاحتياطات النقد الأجنبي في نهاية نوفمبر 2019 إلى 45 مليار دولار ، كأعلى مستوى تاريخي متحقق، مقارنة ب 23 مليار دولار في نهاية نوفمبر 2016.

تحقيق معدلات قياسية في موارد النقد الأجنبي عام 2018-2019، حيث بلغت تحويلات المصريين العاملين بالخارج نحو 25.2 مليار دولار، وهي من أعلى المستويات في التاريخ.

كما بلغ صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة نحو 5.9 مليار دولار، وتحتل مصر المركز الأول للعام الثالث على التوالي أفريقياً في تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة.

زيادة إيرادات السياحة بنسبة 186.4%، لتصل إلى 12.6 مليار دولار عام 2018-2019، مقارنة بـ4.4 مليار دولار عام 2016-2017

زيادة إيرادات قناة السويس بنسبة 16.3%، لتصل إلى 5.7 مليار دولار عام 2018-2019، مقارنة بـ4.9 مليار دولار عام 2016-2017.

الجنيه المصري وأزمة فيروس كورونا

تسببت موجة الذعر التي ضربت الأسواق العالمية وانتقلت إلى الأسواق العربية ، في أن يلتقط الدولار الأميركي أنفاسه مقابل الجنيه المصري الذي صعد بقوة خلال الفترة الماضية.
وبسبب انتشار فيروس كورونا تأثرت مصادر العملة الصعبة بالسالب وبدأ يظهرعلى السطح من جديد سوقاً سوداء صغيرة للجنيه المصري وبدأت البنوك ترشيد أرصدة النقد الأجنبي لديها معطية الأولوية للواردات الضرورية.
ومع هذا يعد الجنيه المصري أكثر العملات تماسكاً بين الاقتصادات الناشئة منذ تفاقم أزمة فيروس كورونا, وتحديداً في الربع الاول من عام 2020 رغم تأثر قطاع السياحة ، وهو مصدر رئيسي للدولارات في مصر.
ويأتي هذا بفضل عدة عوامل منها على سبيل المثال: تراجع كبير في طلبات المستوردين ,وارتفاع صادرات مصر غير البترولية 4 % حيث بلغت 6 مليارات و728 مليون دولار, وارتفاع تحويلات المصريين في الخارج في الربع الاول من العام الجاري .

سعر صرف الجنيه المصري اليوم أمام الدولار الامريكي واليورو
حيث ارتفع سعر الدولار اليوم الاثنين 18-5-2020، بمقدار 4 قروش على مستوى البنوك العاملة فى مصر، وذلك مقارنة بختام تعاملات الأمس، بعد أن استقر لمدة تزيد عن شهر عقب أزمة فيروس كورونا كوفيد 19، مسجلا فى البنك الأهلى المصرى 15.72 جنيه للشراء، 15.82 جنيه للبيع، مقابل سعره أمس 15.68 جنيه للشراء، 15.78 جنيه للبيع .
بينما تباين سعر صرف اليورو أمام الجنيه المصرى اليوم، وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، وبلغ 16.98 جنيه للشراء، 17.15 جنيه للبيع، مقابل سعره الخميس 16.94 جنيه للشراء، 17.14 جنيه للبيع.

كيف يستفيد المتداولون من قوة سعر صرف الجنيه المصري من أجل تجارتهم وأعمالهم؟
يعد سوق العملات أو الفوركس من أكبر الأسواق المالية في العالم , في سوق الفوركس يمكنك التداول على مستويات انخفاض أو ارتفاع أسعار الصرف, حيث ان مؤشرات سعر الصرف تلعب دورا هام عند الاستثمار في الفوركس , ويشير سعر الصرف إلى قيمة عملة معينة بالنسبة إلى أخرى.
في الفوركس، غالباً ما ينظر إلى الدولار بإعتباره العملة الأكثر أهمية. حيث تأتي أهمية الدولة من أهمية اقتصادها والولايات المتحدة يعتبر اقتصادها الأكبر عالمياً, لأنه اقتصاد مفتوح يمكن للعديد من الأطراف المشاركة فيه.
حتي ان الكثير من الدول قد ربطت سعر صرف عملتها بالدولار مما يعني أن سعر صرف عملتها يتحرك مع انخفاض أو ارتفاع سعر الورقة الأمريكية الخضراء , لذلك يعتبر هو المفصل الذي يربط النظام بأكمله وبالتالي فإن الزيادة أو النقصان في سعره يكون لهما تأثير واضح على الوضع الاقتصادي العام.

وعادةً ما تستمر قيمة العملات في التذبذب مقابل بعضها البعض ويستفيد المتداولون في السوق من ذلك باستخدام عملتهم الحالية لشراء عملات أخرى يتوقعون ارتفاع قيمتها. على سبيل المثال، إذا كان لديك دولار أمريكي وتعتقد أن قيمة الجنية المصري ستزداد مقابل الدولار الأمريكي، فيمكنك شراء الجنية . ثم، فور ارتفاع سعر الصرف، يمكنك استخدام الجنية المصري الذي اشتريته لإعادة شراء الدولار الأمريكي لتحقيق ربح , ويمكنك بهذه الطريقة من تحقيق أرباح على كلا الاتجاهين النزولي والصاعد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*